Feeds:
Posts
Comments

Archive for the ‘Videos’ Category


A momentous day…

 

on which the people of Jannah will meet Allaah ta’aalaa…

 

as related by Ibn Qayyim al-Jawziyyah’s (rahimahullah) in his book “Haadil-Arwaah ilaa Bilaadil-Afraah”…

 

based upon authentic narrations…

 

[Please read the disclaimer under the video.]

 

 

____________________________
Disclaimer: In the video, some of the text from Ibn al-Qayyim’s book has been omitted [in the audio ‘reading’ of the text]. The Arabic text as appears in the book has been pasted below for your reference. The bolded parts have been read, while the others have been omitted. The underlined parts have been translated in the English text on the video, but not mentioned in the audio. Please note that the English translation leaves out some of what’s in the audio/text [a small part, one bolded and italicized in the Arabic text below] but maa shaa’ Allaah, it translates some of what’s in the text but not in the audio.  May Allaah reward the translators for their efforts.  Aameen.

 

Referece: حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح [Haadil-Arwaah ilaa Bilaadil-Afraah] by Ibn Qayyim al-Jawziyyah (rahimahullaah); الباب الرابع والستون [Ch. 64]:

 

هذا و ان سألت عن يوم المزيد وزيارة العزيز الحميد و رؤية وجهه المنزه عن التمثيل و التشبيه كما ترى الشمس في الظهيرة و القمر ليلة البدر كما تواتر عن الصادق المصدوق النقل فيه و ذلك موجود في الصحاح و السنن و المسانيد من رواية جرير و صهيب و انس و أبي هريرة وأبي موسى و أبي سعيد فاستمع يوم ينادي المنادي يا أهل الجنة ان ربكم تبارك و تعالى يستزيركم فحي على زيارته فيقولون سمعا و طاعة و ينهضون إلى الزيارة مبادرين فإذا بالنجائب قد اعدت لهم فيستوون على ظهورها مسرعين حتى إذا انتهوا إلى الوادي الافيح الذي جعل لهم موعدا و جمعوا هناك فلم يغادر الداعي منهم أحدا امر الرب تبارك و تعالى بكرسيه فنصب هناك ثم نصبت لهم منابر من نور و منابر من لؤلؤ و منابر من زبرجد و منابر من ذهب و منابر من فضة و جلس ادناهم و حاشاهم ان يكون فيهم دنيء على كثبان المسك وما يرون ان اصحاب الكراسي فوقهم في العطايا حتى إذا استقرت بهم مجالسهم و اطمأنت بهم اماكنهم نادى المنادي يا أهل الجنة ان لكم عند الله موعدا يريد ان ينجزكموه فيقولون ما هو ألم يبيض وجوهنا و يثقل موازيننا و يدخلنا الجنة و يزحزحنا عن النار فبينما هم كذلك اذ سطع لهم نور اشرقت له الجنة فرفعوا رؤوسهم فإذا الجبار جل جلاله وتقدست أسماؤه قد أشرف عليهم من فوقهم و قال يا أهل الجنة سلام عليكم فلا ترد هذه التحية باحسن من قولهم اللهم أنت السلام و منك السلام تباركت يا ذا الجلال و الإكرام فيتجلى لهم الرب تبارك و تعالى يضحك اليهم و يقول يا أهل الجنة فيكون أول ما يسمعونه منه تعالى اين عيادي الذين اطاعوني بالغيب و لم يروني فهذا يوم المزيد فيجتمعون على كلمة واحدة أن قد رضينا فأرض عنا فيقول يا أهل الجنة إني لو لم أرض عنكم لم أسكنكم جنتي هذا يوم المزيد فاسألوني فيجتمعون على كلمة واحدة ارنا وجهك ننظر إليه فيكشف لهم الرب جل جلاله الحجب و يتجلى لهم فيغشاهم من نوره ما لو لا أن الله تعالى قضى أن لا يحترقوا لاحترقوا ولا يبقى في ذلك المجلس أحد إلا حاضره ربه تعالى محاضرة حتى أنه ليقول يا فلان أتذكر يوم فعلت كذا و كذا يذكره ببعض غدراته في الدنيا فيقول يا رب ألم تغفر لي فيقول بلى بمغفرتي بلغت منزلتك هذه فيا لذة الأسماع بتلك المحاضرة و يا قرة عيون الأبرار بالنظر إلى وجه الكريم في الدار الآخرة و يا ذلة الراجعين بالصفقة الخاسرة وجوه يوم ناضرة إلى ربها ناظرة و وجوه يومئذ باسرة تظن أن يفعل بها فاقرة
فحي على جنات عدن فإنها *** منازلك الأولى و فيها المخيم
و لكننا سبي العدو فهل ترى *** نعود إلى أوطاننا و نسلم

 

Update: Link to upload video is in comments (#4).

 

Read Full Post »